الدرس الثالث من همسات قبل الإمتاحات

.الهمسةُ السادسة: قبلَ أن تُجيبَ على الأسئلة.. تأنَّ في قراءتها, فالتأنِّي من الله, وابدأ بالأسهلِ منها, {واذكر ربَّكَ إذا نسيت}, وإذا استصعبَ عليكَ سُؤالٌ فاستغفِرِ الله كثيراً, وردِّد: ( اللهم لا سهلَ إلا ما جعلته سهلاً, وأنت تجعلُ الحزنَ إن شئت سهلاً ), وقد كان شيخُ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله – إذا استغلق عليه فهْمُ شيءٍ يقول: يا معلّم إبراهيم علِّمني ويا مُفهِّم سليمانَ فهِّمني…الهمسةُ السابعة: الغشُّ ظاهرةٌ سلبيّة, وفعلٌ سيِّء, ومن أسبابهِ: ضعفُ الإيمانِ وغيابُ التربية, وعلاجُهُ: تذكُّر الوعيدِ الذي ورَدَ في ذلك: ( من غشَّ فليس منَّا ), وآثارُهُ: تبوُّؤ أناسِ ليسوا أهلاً ؛ لمناصبَ ووظائفَ خطيرة, فينتُجُ عندَ ذلكَ جيلُ هشٌ ضائع, ولسنا بحاجة إلى أجسادٍ فارغةٍ من العقول والله المستعان.. كما أنهُ يجبُ على من رأى من يغشُّ أمامه أن يُنكِر ذلكَ عليه (من رأى منكم مُنكراً فلْيُغيِّرهُ بيَدِه, فإن لم يستطِع فبِلِسانه, فإن لم يستطع فبِقَلْبِه…).

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s